• لن يكون مهاجم المنتخب السعودي ونادي الشباب عبدالله الحمدان أول موهوب تحاول إدارة ناديه إبقاءه ضمن صفوف الفريق من خلال المفاوضات المبكرة لكي تغلق الطريق أمام السماسرة ومفاوضي الأندية الكبيرة الذين يحرصون على كسب موهبته!

  • أن يصل الحال ببعض المحسوبين على الإعلام من المتعصبين إلى تهكم الجماهير بهم والسخرية منهم بمنتجة أطروحاتهم المضحكة ووضعها على شكل مسرحيات ونشرها في مواقع التواصل الاجتماعي فهذا الأمر مخجل، والمشكلة انتسابهم إلى فريق واحد وبرنامج حصاد تعصب واحد!

  • في موضوع الإعلام الرياضي والبرامج والمتعصبين لا بد من مصارحة اتحاد الإعلام الرياضي بحقيقة أنه مقصر جدا تجاه من يسيء للإعلام الرياضي، والغريب أنه يسارع إلى عقوبة إعلامي غرد بتغريدة عادية ويلتزم الصمت في جانب آخر!

  • ما يحدث من صدامات ومناوشات بين أعضاء شرف الطائي ومنتسبية حول منصب رئيس النادي يفترض أن يتوقف، وأن يتفق الجميع ويعمل لمصلحة فارس الشمال!

  • الرياضة السعودية تنتظر الغربلة الشاملة في جميع الألعاب من خلال الانتخابات المقبلة التي يحرص وزير الرياضة على إقامتها في وقتها!!

  • الفوز المبدئي بالمنافسة كان نتيجة «تكتيك» عالٍ شارك فيه أكثر من لاعب وصادق عليه الرئيس!!

  • ظهور حالات في أوساط اللاعبين مصابة بكورونا أمر طبيعي جداً فهم جزء من المجتمع ومعرضون للإصابات، الغريب في الأمر هو التضخيم الإعلامي لهذه الحالات!!

  • قرار المسؤول الأول حد ووقف بالمرصاد في وجه السماسرة وتجارة الشنطة، وأنقذ الأندية من موجة التنقلات الكبرى التي كان يعد لها هؤلاء السماسرة، والتي سيجنون من خلالها الملايين!!

«صياد»