تشير أغلب توقعات المحللين، إلى أن فرص نجاح اتفاقية البنك الأهلي التجاري مع مجموعة سامبا المالية لدراسة الاندماج بين البنكين، ستكون كبيرة، ويتوقع في النهاية اتمامها، نظراً للعوامل المشتركة بين الطرفين، سواء على مستوى هيكل المساهمين، أو على مستوى التكامل التشغيلي الذي سيتعزز في حالة استكمال الاندماج.

فصندوق الاستثمارات العامة يستحوذ على 44.29 % من أسهم البنك الأهلي و22.91 % من أسهم مجموعة سامبا المالية، وتمتلك المؤسسة العامة للتقاعد 10.26 % من اسهم البنك الاهلي، و11.54 % من مجموعة سامبا المالية، وتبلغ ملكية التأمينات الاجتماعية 10 % من أسهم البنك الأهلي، و7 % من أسهم سامبا، وهذه الملكيات الكبيرة للمؤسسات الحكومية ستسهل من عملية الموافقة على الاندماج عندما تطرح للتصويت على الجمعيات العمومية.

وتشير التوقعات إلى أن سامبا أكثر ملاءمة للبنك الأهلي من بنك الرياض الذي كان سيندمج معه في وقت سابق من العام الماضي قبل انتهاء النقاش إلى صرف النظر.

وكان البنك الأهلي قد دخل في مناقشات للاندماج سابقاً مع بنك الرياض، إلا أن مجلسي إدارتَيْ البنكين اتفقا في ديسمبر 2019 على إنهاء المناقشات وعدم الاستمرار في دراسة الاندماج بينهما.

وقبل اعلانهما أول أمس، يتوقع أن البنكين قاما بالتنسيق مع مؤسسة النقد العربي السعودي، فيما يخص متطلبات الاندماج وآلية استكماله، قبل البدء في هذه النقاشات، وهو الأمر الذي سيسهل عليهما كثيراً تجاوز العديد من العوائق، كما أن عملية الاندماج ستخلق كيانات مصرفية عملاقة تملك القدرة على المنافسة على جميع المستويات، وتطوير القطاع المصرفي أحد مستهدفات «رؤية 2030» التي تركز على خلق كيانات مصرفية قادرة على المنافسة العالمية.

وفي حال تم الاندماج سيكون الثاني في القطاع المصرفي السعودي بعد اندماج البنك الأول وبنك ساب العام الماضي، وسيخلق أكبر بنك سعودي بموجودات تصل إلى 802 مليار ريال، فالبنك الأهلي يُعتبر أكبر بنك في المملكة من حيث الموجودات ومجموعة سامبا المالية "خامس أكبر بنك من حيث الموجودات، ومن حيث القيمة السوقية مجتمعة للبنكين فتبلغ حاليا 159 مليار ريال، أي في المرتبة الرابعة من حيث القيمة السوقية في السوق السعودي.

وسيكون رأس مال البنك الجديد 50 مليار ريال، وهو الأكبر بالقطاع في المملكة، بواقع 30 مليار ريال رأس مال البنك الأهلي و20 مليار ريال لمجموعة سامبا، وستصل قيمة الودائع الى 552.95 مليار ريال.

وستصل محفظة القروض والتمويل بالكيان الجديد إلى 453.04 مليار ريال، تمثل 28.6 % من محفظة القروض بقطاع البنوك السعودي والبالغة 1.582 تريليون ريال.

ويعتزم البنكان الانتهاء من الفحص الفني المتبادل وتوقيع الاتفاقات النهائية للصفقة المقترحة في غضون أربعة أشهر.

وكان البنك الأهلي التجاري" قد أعلن أول أمس عن توقيعه لاتفاقية إطارية مع "مجموعة سامبا المالية" بتاريخ 25 يونيو 2020 لبدء البنكين بدراسات العناية المهنية اللازمة والتفاوض على الأحكام النهائية والملزمة فيما يتصل بصفقة اندماج محتملة بين البنكين.