رحب عميد السلك الدبلوماسي سفير جمهورية جيبوتي لدى المملكة ضياء الدين سعيد بامخرمة باسم رؤساء البعثات الإسلامية المعتمدة لدى المملكة، بقرار إقامة حج هذا العام 1441هـ بأعداد محدودة جدًا للراغبين في أداء مناسك الحج لمختلف الجنسيات من الموجودين داخل المملكة، ووصفه بالقرار الحكيم والصائب الذي يهدف إلى تجنيب ضيوف الرحمن مخاطر تفشي جائحة ‎فيروس كورونا المستجد الذي لم يكتشف له لقاحا حتى الآن.

وقال في تصريح له: "إن هذا القرار مرحب به لسببين أولا: حرص حكومة المملكة على إقامة شعيرة الحج وعدم تعطيلها، وثانيا: أنه يحرص في الوقت ذاته على مكافحة الجائحة والتصدي لها كون الحشود الكبيرة قد تكون سببا لاستمرار تفشي الوباء وانتقاله".

وأعرب عميد السلك الدبلوماسي سفير جمهورية جيبوتي لدى المملكة، عن تقدير جموع المسلمين لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - لما يقدمانه من خدمات جليلة في خدمة المسلمين ومقدساتهم في الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة، سائلا الله أن يجزي المملكة قيادة وشعباً كل خير، وأن ينعم على الأمة الإسلامية بالتقدم والأمن والرفاه، وأن يرفع عن الإنسانية هذه الجائحة عاجلا غير آجل إنه سميع مجيب.