أعاد مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة في محافظة الأسياح وبمساعدة من بلدية مركز قبة شجرة طلح تعد من الأشجار المعمرة إلى وضعها الطبيعي في شعيب السهل أحد أشهر أودية قبة والمنطقة عموماً.

ويأتي ذلك ضمن الجهود البيئية في منطقة القصيم، التي تلقى تشجيعاً ومساندة فاعلة من إمارة المنطقة ومن أميرها شخصياً صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل "صاحب مبادرة أرض القصيم خضراء".

وقال لـ"الرياض" مدير مكتب محافظة الأسياح راكان الحربي: إن الشجرة التي يزيد عمرها على 50 عاماً، كانت قد تأثرت ميولاً بفعل جرف السيول والعواصف ما أدى لسقوطها، وقدم شكره لبلدية قبة ممثلة برئيسها م. غازي الظفيري.