دخل الرئيس السنغالي ماكي سال أمس الحجر الصحي للاشتباه في إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأوضح بيان لرئاسة الجمهورية السنغالية أن الرئيس عزل نفسه بعد أن علم بمخالطته أشخاصًا مصابين بالفيروس بشكل مؤكد، مشيرًا إلى أن نتيجة التحاليل التي أجريت للرئيس للكشف عن إصابته بالفيروس جاءت سلبية، لكنه قرر أن يبقى في الحجر احترازيًا لمدة 15 يومًا.

وكانت وزارة الصحة السنغالية قد سجّلت في وقت سابق إصابة أكثر من 150 من العاملين في مجال الرعاية الصحية بالفيروس.