أكدت بلدية محافظة القطيف استمرار المشروعات التنموية في محافظة القطيف، وبخاصة مشروعات الطرق التي أنجز بعضها، ما يسبب الحد من الزحام المروري.

وكشفت جولة نفذها م. محمد الحسيني رئيس بلدية المحافظة على مشروعات الطرق عن تقدم كبير رغم وجود جائحة كورونا.

ووجه رئيس البلدية بضرورة مراعاة الإنجاز خلال المدة المتفق عليها وجودة الأعمال، بما يحقق النهضة العمرانية الشاملة وتطوير البنى التحتية وفك الاختناقات المرورية، مؤكداً لـ"الرياض" أن المشروعات يتم تنفيذها وفق مدتها الزمنية، وأن التنمية في المحافظة لا تتوقف، مقدماً الشكر الجزيل للقيادة الرشيدة على رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظهما الله - على الدعم السخي للتنمية في مناطق المملكة كافة. إلى ذلك تعمل بلدية المحافظة على إنشاء وصيانة الطرق، إذ انتهت من بعض طرق بلدة العوامية مثل الشارع المحمدي، وشارع حسان بن ثابت، كما أن هناك خطة يتابعها المجلس البلدي تتعلق بصيانة الطرق في كل مدن وبلدات المحافظة، مرتبطة بجداول التنفيذ، بيد أن هناك معوقات يتمثل بعضها في جدول التنفيذ الزمني عند بعض المقاولين بسبب تعسرهم، ويتم النظر في ذلك كحلول عبر اللجنة الفنية التابعة للمجلس البلدي.