التقى صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، رئيس مجلس المنطقة، في مكتبه بالإمارة أمس، عبدالعزيز بن عبدالله الحميد بمناسبة تعيينه عضواً في مجلس منطقة القصيم.

ورحب سمو أمير منطقة القصيم بالحميد، مباركاً له هذه الثقة، مثنياً على الجهود التي يبذلها في جميع المجالات التنموية والاجتماعية، مؤكداً أهمية التكاتف والتعاون مع أعضاء مجلس المنطقة لتحقيق كل ما تصبو إليه القيادة الرشيدة لتقديم أفضل الخدمات لأهالي المنطقة وتعزيز المجال التنموي بها، سائلاً المولى عز وجل أن يبارك بالجهود وأن يوفق الجميع لكل خير.

من جانبه، قدم الحميد شكره وتقديره لسمو أمير منطقة القصيم على دعمه الدائم لأبناء المنطقة.

حضر اللقاء وكيل إمارة منطقة القصيم د. عبدالرحمن الوزان، وأمين مجلس المنطقة عسم الرمضي.

من جهة أخرى، التقى الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز بمكتبه بديوان الإمارة بمدينة بريدة، بحضور محافظ الشماسية فهد الراضي، ومدير عام فرع الهلال الأحمر السعودي بالمنطقة خالد الخضر، أمس، رجل الأعمال فهد بن عبدالمحسن المطوع، بمناسبة تبرعه بأرض وإنشاء مشروع لمقر الهلال الأحمر بمحافظة الشماسية بقيمة 950 ألف ريال.

واستمع سموه عن تفاصيل مشروع مبنى مركز الهلال الأحمر بمحافظة الشماسية فئة «مركز إسعاف خارج المدن» على أرض مساحتها 700 م بمسطح بناء 350م بطابق واحد ويحتوي على صالة للمسعفين والأطباء وغرفة تبديل للملابس وغرفة للإدارة وصالة رياضية ومستودع تموين طبي وأكسجين بتكلفة إجمالية قدرها 950 ألف ريال.

وثمن أمير القصيم مبادرة رجل الأعمال المطوع، مقدماً له الشكر على عطائه ودعمه لكل ما يعود للوطن عامة ومنطقة القصيم خاصة بكل خير، مشيراً سموه على أن ما تعودناه من بذل وعطاء في مثل هذه المبادرات التنموية يعكس وفاء وانتماء عالياً للوطن من أبنائه المخلصين، سائلاً المولى عز وجل أن يبارك بالجهود وأن يوفق الجميع لكل خير.

من جهته، أكد رجل الأعمال فهد بن عبدالمحسن المطوع على أن ما قدمه ما هو إلا واجب تجاه وطن معطاء، مبيناً على أن ما وجده أبناء هذا الوطن من قيادتهم ووطنهم طوال عقود انعكس خيره على أبنائه الذين يقدمون كل غال ونفيس له، مقدماً شكره وتقديره لسمو أمير منطقة القصيم على ما يجده أبناء المنطقة من دعم وتشجيع دائم. 

من جهة ثانية، دشن أمير منطقة القصيم، بمكتبه بديوان الإمارة بمدينة بريدة أمس مبرة علي بن محمد العثيم - رحمه الله - بقيمة عشرة ملايين ريال لإقراض المقبلين على الزواج بجمعية أسرة بمدينة بريدة، بحضور وكيل إمارة منطقة القصيم د. عبدالرحمن الوزان، ورجل الأعمال عبدالله بن صالح العثيم، ورئيس مجلس إدارة جمعية أسرة بمدينة بريدة خالد الشريدة، ومدير عام الجمعية محمد السيف واستمع سموه من قبل رجل الأعمال عبدالله العثيم عن تفاصيل المبرة الخاصة بإقراض المقبلين على الزواج والتي يصل عدد المستفيدين لها إلى نحو 4000 شاب، بالإضافة إلى أنها ستساهم في تأهيل الشباب حديثي الزواج، مثمناً لسمو أمير منطقة القصيم دعمه الدائم لكافة الأعمال الاجتماعية والخيرية الخادمة للمنطقة وأبنائها، سائلاً المولى عز وجل التوفيق والسداد.

وثمن أمير منطقة القصيم لرجل الأعمال عبدالله العثيم مبادراته الإنسانية والخيرية والتي تعكس وفاء أهالي ورجال المنطقة ومحبتهم لكل عمل خيري خادم للمنطقة وأبنائها، مشيراً سموه إلى أن ما تعودناه من بذل وعطاء في مثل هذه الجمعيات من رجال الأعمال يعتبر مفخرة للوطن، مؤكداً سموه أن تلك الأعمال عكست تكاتفا إنسانيا وخيريا نبيلا يقدمه أبناء هذا الوطن للأعمال الخيرية الخادمة والداعمة للوطن وأبنائه، مشيراً إلى أن مبرة العثيم ستساهم في التيسيير على الشباب وتسهيل إجراءات زواجهم، سائلاً المولى عز وجل التوفيق والسداد.

من جهته، أشار رجل الأعمال عبدالله العثيم إلى أن المبرة ما هي إلا خدمة لهذا الوطن المعطاء، مؤكداً أن سمو أمير منطقة القصيم يحرص دائماً على استمرارية نجاح العمل الخيري عبر تمكين أفراد المجتمع للإسهام والتكاتف عبر الأعمال الإنسانية والاجتماعية.

الأمير فيصل بن مشعل في لقائه بالحميد
سموه يدشن مبرة العثيم