أكدت وزارة الأوقاف الأردنية أمس أن قرار المملكة المتعلق بحج هذا العام وإقامته بأعداد محدودة جدًا للراغبين في أداء مناسك الحج لمختلف الجنسيات من الموجودين داخل المملكة يتسق مع مقصد الشرع الحنيف في الحفاظ على النفس.

وأشار الناطق الرسمي باسم الوزارة حسام الحياري إلى أن القرار يأتي في إطار حرص المملكة على تمكين ضيوف بيت الله الحرام من أداء مناسك الحج، مضيفاً: "نتفهم الظروف التي أتى بها القرار، والذي كان متوقعاً في ظل تفشي فيروس (كوفيد-19) في العالم، واستمرار وجود خطر الإصابة بالفيروس".

وأكد أن إقامة الحج هذا العام واقتصاره على أعداد محدودة من الحجاج من داخل المملكة العربية السعودية رغم استمرار جائحة كورونا هو نجاح يسطر بماء من ذهب لمملكة الإنسانية التي تواصل جهودها ومساعيها من أجل سلامة الحجيج.