أدانت الحكومة البريطانية بشدة محاولة ميليشيا الحوثي المتمردة المدعومة من إيران استهداف المملكة بصواريخ باليستية وطائرات مفخخة.

وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب في بيان أمس: "أدين هذه الاعتداءات الأخيرة التي شنها الحوثيون على السعودية، واستمرار هجماتهم في اليمن، الأمر الذي يثير مزيداً من الشكوك تجاه مزاعمهم بأنهم يرغبون في السلام".

وأضاف: "لقد اختارت الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي وضع مصلحة الشعب اليمني فوق أي اعتبار آخر باتفاقهم يوم أمس على وقف إطلاق النار، وفي حين يُعتقد بأن أكثر من مليون يمني قد أصيبوا بالعدوى بفيروس كورونا، بات من المهم الآن أكثر من أي وقت مضى أن يوقف الحوثيون القتال، ويتيحوا الاستجابة الإنسانية بقيادة الأمم المتحدة للمضي في جهود إنقاذ حياة اليمنيين".