تعتزم مجموعة دايملر الألمانية استخدام حواسب شركة انفيديا الأميركية في سيارات مرسيدس القادمة، وفقا لما أعلنته المجموعة الثلاثاء.

ومن المنتظر استخدام تقنيات هذه الحواسب في أنظمة السائق المساعد، وجزء من القيادة الذاتية بالإضافة إلى استخدامها بشكل كامل في خاصية التوجيه في مواقف صف السيارات.

وتسعى مرسيدس إلى طرح أول هذه السيارات بالتقنية الجديدة في العام 2024، وذكرت الشركة أنه مع الوقت سيتم استخدام هذه التقنية في كل طرازات مرسيدس بنز.

من جانبه، قال داني شاربيو، رئيس قطاع أعمال السيارات في انفيديا إن البرمجيات تلعب دورا حاسما في قطاع صناعة السيارات في الوقت الراهن "إنها برمجيات يمكنها أن تجعل المنتجات أحسن وأحسن".

ومن المنتظر أن يتم استخدام كمبيوتر السيارات "أورين" الذي طرحته إنفيديا نهاية العام الماضي، في كل سيارات مرسيدس بغض النظر عن فئة الموديل وباقة الوظائف التي يطلبها العملاء.

وتعالج تقنية إنفيديا بيانات مختلف أجهزة الاستشعار ويتم تشغيل البرمجيات باستخدام الذكاء الاصطناعي. وأكد شاربيو أن النظام سيعمل في العام 2024 وفقا للحالة المُحَدَّثَة للتقنية.

وتعمل العديد من الشركات في الوقت الراهن على برمجيات وتقنيات أخرى من أجل نظام القيادة الذاتية، وقد قطعت شركة وايمو المملوكة لمجموعة غوغل قطعت شوطا بعيدا في مجال السيارات ذاتية القيادة حيث تقوم باختبار خدمة روبوت يعمل كسيارة أجرة في الولايات المتحدة. كما تعمل شركة أبل وشركة أوبر وشركات أخرى ناشئة على إعداد برمجيات للقيادة الذاتية.