توصل تحقيق مستقل تم نشر تفاصيله اليوم الاثنين، إلى أن قاضياً سابقاً في المحكمة العليا الأسترالية يدعى دايسون هيدون، قد تحرش جنسياً بست موظفات شابات.

وبدأ التحقيق، الذي تقوم به فيفيان توم، وهي مفتش عام سابق في المخابرات والأمن، بعد أن تقدمت الشابات بشكاواهن إلى رئيسة القضاة سوزان كيفيل في مارس 2019. ومن جانبه، ينفي هيدون الاتهامات.

وقالت كيفيل في بيان لها اليوم الاثنين: "نشعر بالخجل من أن ذلك كان من الممكن أن يحدث في المحكمة العليا الأسترالية".

وأكدت رئيسة القضاة أن التحقيق المطول توصل إلى أن هيدون قد تحرش جنسياً بست من الموظفات السابقات.

واعتذرت كيفيل للنساء الست، حيث قالت إنه "قد تم تصديق رواياتهن بشأن تجاربهن في ذلك الوقت".

يذكر أن هيدون 77 عاماً، وهو عالم قانون محافظ، كان قد عمل في المحكمة العليا خلال الفترة منذ عام 2003 وحتى عام 2013، وفي عام 2014 أدار لجنة ملكية للبحث في الفساد النقابي.