تفشت حالة من الغصب داخل أسوار نادي الشباب، بعد إفساد بعض المقربين من النادي عدداً من الصفقات التي كانت الإدارة عازمة على إبرامها خلال الأيام الماضية إلا أن دخول المنافسين بعد تسريب الأخبار أدى إلى ارتفاع أسعار اللاعبين بشكل كبير وغير معقول.

وخسر الشباب صفقتين كانتا قاب قوسين أو أدنى من الاكتمال بسبب تسريب أخبار المفاوضات، مما سيجعل إدارة النادي تنتهج أساليب مختلفة في محاولة الحفاظ على سرية المفاوضات.

من جانب آخر قررت إدارة نادي الشباب تأجيل تدريبات الفريق إلى حين الانتهاء من فحص جميع العاملين بالنادي والتأكد من سلامتهم وعدم إصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

وواصل العاملون بالنادي إجراء الفحوصات لليوم الثالث على التوالي، كما واصلت الشركة المتخصصة في التعقيم أعمال تعقيم كافة مرافق النادي مع وضع الملصقات الإرشادية التي تهدف إلى عدم تفشي الفيروس بين العاملين في النادي والمحافظة على سلامتهم قدر الإمكان.