دشن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم في قاعة الاستقبال الرئيسة بديوان الإمارة بمدينة بريدة أمس، رابطة القصيم التقنية تحت إشراف إمارة منطقة القصيم بمشاركة معالي نائب رئيس الهيئة العامة السعودية للبيانات والذكاء الإصطناعي صالح العثيم "عن بعد" وحضور وكيل الإمارة د. عبدالرحمن الوزان ورئيس مجلس إدارة غرفة القصيم عبدالعزيز الحميد، ومدير الاتصالات السعودية بالمنطقة د. محمد الناصر، ورئيس مجلس إدارة رابطة القصيم التقنية د. محمد الرشودي، وأعضاء الرابطة وعدد من المهتمين، وذلك بهدف المساهمة في دفع المسيرة التقنية وتنميتها بين شباب وفتيات المنطقة.

وأكد سموه أهمية توفير قنوات تساهم في تطوير الأداء التقني بين أبناء المنطقة وتعزيز دور المهتمين وتنمية المهارات التقنية بين شباب وفتيات المنطقة مشيراً إلى أن الرابطة ستسعى وبتكاتف كافة أعضائها إلى إقامة الفعاليات والأنشطة التقنية بالإضافة إلى أنها ستساهم في تنمية وتطوير قطاع التقنية من خلال الشراكات الفاعلة وإبراز الفرص الاستثمارية التقنية بين شباب وفتيات المنطقة المهتمين بمثل هذه الجوانب مثمناً للهيئة العامة للبيانات والذكاء الاصطناعي والاتصالات السعودية دورهما في دعم وتحفيز مثل هذه الخطوات المباركة، بعد ذلك استمع سموه عن تفاصيل إنشاء الرابطة والتي تضم أكثر من 400 مهتم ومتخصص كما ستقدم خدماتها للمرحلة الأولى لأكثر من 650 مستفيدا، كما أن الرابطة تضم 134 متطوعا ومتطوعة و85 مبرمجا متخصصا بالتقنية،

قدمها المهندس سامي الحجيلان.

كما كرم سموه بديوان الإمارة بمدينة بريدة 17 قطاعاً أمنياً بالمنطقة نظير جهودهم المميزة في تطبيق الإجراءات الاحترازية الوقائية خلال جائحة كورونا بحضور وكيل إمارة منطقة القصيم د. عبدالرحمن الوزان ووكيل إمارة القصيم للشؤون الأمنية اللواء د. نايف المرواني.

واستمع سموه من قبل وكيل إمارة منطقة القصيم اللواء د. نايف المرواني عن الخطوات التي تم اتخاذها من قبل القطاعات الأمنية بالمنطقة تجاه تطبيق الإجراءات الاحترازية الوقائية.

من جهة ثانية التقى سمو أمير منطقة القصيم في مكتبه بمقر ديوان الإمارة بمدينة بريدة مدير مديرية الدفاع المدني بالمنطقة العميد د. محمد بن عبدالعزيز أبوعباءة يرافقه مدير الإدارة العامة للتخطيط والتطوير بالدفاع المدني العقيد عبدالله الضبيب والعقيد إبراهيم أبا الخيل والذين قدموا للسلام على سموه وتسليمه نسخة من التقرير السنوي لإنجازات مديرية الدفاع المدني بالمنطقة.

كما دشن سموه بمكتبه بديوان الإمارة بمدينة بريدة أمس مشروع وقف جميعة مكافحة التدخين "تدارك" بمدينة بريدة بتكلفة إجمالية قدرها 4 ملايين ريال بحضور مدير فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة د. فهد المطلق ورئيس مجلس إدارة جمعية مكافحة التدخين "تدارك" فيصل بن محمد الفوزان وعدد من أعضاء مجلس الإدارة ومنتسبي الجمعية.

واطلع سموه على تفاصيل مشروع وقف جمعية "تدارك" والمقام بتكلفة 4 ملايين ريال ويحتوي على 76 "سويت" مستمعاً لشرح مفصل من قبل د. إبراهيم الضبيب عن جهود الجمعية وبرامجها التي تقيمها للوقاية والعلاج، واستفاد من خدماتها المقدمة عن بعد أكثر من 650 مستفيداً بالشراكة مع برنامج مكافحة التدخين بمدينة بريدة، كما اطلع سموه على جهود الجمعية لتنمية مواردها من خلال استثماراتها ومشروعاتها القائمة حالياً، وتسلم سموه الرئاسة الفخرية للجمعية.

.. ويطلع على مشروع «تدارك»