أفادت صحيفة عراقية بأن وفداً من حكومة إقليم كردستان وصل إلى بغداد الثلاثاء لاستئناف الحوار بشأن ملفات اقتصادية ومالية أبرزها ملف النفط ومستحقات الإقليم في الموازنة الاتحادية للعراق. ونقلت صحيفة "الصباح" الرسمية، عن خالد شواني وزير الشؤون الاتحادية في الإقليم القول إن: "وفد الإقليم برئاسة قوباد طلباني نائب رئيس حكومة إقليم كردستان، ويضم وزراء المالية والتخطيط والشؤون الاتحادية، والتقى المسؤولين في الحكومة الاتحادية لاستئناف الحوارات السابقة بشأن ملفات اقتصادية ومالية عالقة تتعلق بالموازنة الاتحادية واستحقاقات الإقليم المالية وملف النفط ومشاركة إقليم كردستان في الالتزام بتسليم النفط لدعم الموازنة الاتحادية للعام الحالي". وأضاف أن "هناك إرادة وطنية حقيقية من قبل الحكومتين الاتحادية والإقليمية للتوصل إلى اتفاقات لتأمين مستحقات وموازنة الإقليم ورواتب الموظفين وإيجاد معالجات جذرية لجميع الإشكالات العالقة وفق الدستور".

من جهة أخرى، أعلن مصدر أمني بمحافظة نينوى العراقية الثلاثاء مقتل اثنين من رجال الشرطة واختطاف ثالث في هجوم لعناصر داعش قرب الحدود السورية غرب الموصل 400 كم شمال بغداد.

وقال الرائد فلاح البدراني، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن "عناصر من تنظيم داعش كانت تستقل سيارة هاجمت صباح اليوم نقطة تفتيش تابعة للشرطة العراقية عند مدخل قضاء البعاج قرب الحدود السورية 120 كم غرب الموصل وقتلت اثنين من رجال الشرطة واختطفت ثالثاً قبل أن تلوذ بالفرار إلى جهة مجهولة".

وتشهد مناطق محافظة نينوى، وخاصة تلك القريبة من الحدود السورية غرب الموصل، نشاطاً ملحوظاً لعناصر تنظيم داعش الذين ينفذون عمليات مسلحة ضد القوات العراقية والمدنيين على الرغم من تنفيذ العديد من العمليات الأمنية ضد التنظيم المتطرف والتي راح ضحيتها العشرات من الطرفين.