أثبتت تجربة للقاح شركة أسترازينيكا التجريبي المضاد لكوفيد-19 على الخنازير أن جرعتين من اللقاح أنتجتا استجابة أكبر من جرعة واحدة لإنتاج الأجسام المضادة.

وأثبت البحث الذي نشره معهد بيربرايت البريطاني الثلاثاء أن إعطاء جرعة رئيسة أولية وبعدها جرعة منشطة من اللقاح أنتج استجابة مناعية أقوى من جرعة واحدة.

ويشير ذلك إلى أن أسلوب الجرعتين يمكن أن يكون أكثر فاعلية في الحصول على حماية من مرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا المستجد.

وقال فريق معهد بيربرايت في بيان "رصد الباحثون زيادة ملحوظة في الأجسام المضادة التي تتصل بالفيروس بطريقة تمنع الإصابة".

وأضافوا أن مستوى الاستجابة المناعية الذي سيكون مطلوبا لحماية البشر لم يُعرف حتى الآن.

وقال براين تشارلزتون مدير معهد بيربرايت "هذه النتائج تبدو مشجعة على أن الحصول على جرعتين يعزز استجابة الأجسام المضادة التي يمكنها تحييد الفيروس لكن المهم هو الاستجابة لدى البشر".

ويتم تجريب اللقاح على البشر بالفعل وتقول أسترازينيكا إنها تأمل في الحصول على بيانات عن الفاعلية في وقت لاحق هذا العام.

هذا وأودى فيروس كورونا المستجدّ بحياة ما لا يقل عن 472,173 شخصاً حول العالم منذ ظهوره في الصين في ديسمبر، وفق تعداد لوكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة حتى الساعة 11,00 ت غ الثلاثاء.

وسُجّلت رسميّاً أكثر من 9,116,250 إصابة في 196 بلداً ومنطقة منذ بدء تفشي الوباء، تعافى منها 4,437,300 شخص على الأقل. لا تعكس الأرقام إلّا جزءاً من العدد الحقيقي للإصابات، إذ إنّ دولاً عدّة لا تجري فحوصات إلاّ للحالات الأكثر خطورة، فيما تعطي دول أخرى أولوية في إجراء الفحوص لتتبع الذين يحتكون بالمصابين، ويملك عدد من الدول الفقيرة إمكانات فحص محدودة.

والولايات المتحدة، التي سجلت أول وفاة بكوفيد-19 مطلع فبراير، هي البلد الأكثر تضرراً من حيث عدد الوفيات والإصابات مع تسجيلها 120,402 وفاة من أصل 2,312,302 إصابة. وشفي ما لا يقل عن 640,198 شخصاً.

بعد الولايات المتحدة، الدول الأكثر تضرراً بالوباء هي البرازيل مع 51,271 وفاة من أصل 1,106,470 إصابة، تليها المملكة المتحدة بتسجيلها 42,647 وفاة من أصل 305,289 إصابة، ثمّ إيطاليا مع 34,657 وفاة (238,720 إصابة)، وفرنسا مع 29,663 وفاة (197,251 إصابة).

وحتى أمس، أعلنت الصين (بدون احتساب ماكاو وهونغ كونغ) رسمياً 4634 وفاة من أصل 83,418 إصابة (22 إصابة جديدة بين الاثنين والثلاثاء) تعافى منها 78,425 شخصاً.

وأحصت أوروبا الثلاثاء حتى الساعة 11,00 ت غ، 193,274 وفاة من أصل 2,549,769 إصابة فيما بلغ عدد الوفيات المعلنة في الولايات المتحدة وكندا 128,883 (2,413,939 إصابة)، وأميركا اللاتينية والكاريبي 97,782 وفاة (2,101,188 إصابة)، وآسيا 29,902 وفاة (1,068,963 إصابة) والشرق الأوسط 13887 وفاة (656,651 إصابة) وإفريقيا 8314 وفاة (316,820 إصابة) وأوقيانيا 131 وفاة (8928 إصابات).

موظف يرتدي ملابس واقية داخل صالة للذهب والمجوهرات في كلكتا «أ ف ب»