أكدت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية تأييدها وتثمينها القرار الذي صدر عن وزارة الحج والعمرة في المملكة العربية السعودية والمتمثل بالإبقاء على فريضة الحج لهذا العام قائمة من خلال المواطنين والمقيمين في المملكة.

وأوضحت في بيان وصل إلى «الرياض» نسخة منه، أمس الثلاثاء، على لسان وكيل الوزارة حسام أبو الرب: «إن القرار يأتي حرصاً من قيادة المملكة العربية السعودية على الاستمرار في أداء الفريضة رغم الظروف الصحية الصعبة، وبالوقت ذاته يؤكد الحرص الأكيد من أصحاب القرار على صحة وسلامة زوار وحجاج بيت الله الحرام في ظل الظروف غير الطبيعية التي تمر بها معظم دول العالم العربي والإسلامي وبلدان العالم كافة مع استمرار تفشي وانتشار فيروس كورونا». 

وتابعت: لا سيما أن شعائر الحج تتطلب جهداً، وحالة من التزاحم والتقارب التي يحذر منها كل الخبراء وأصحاب الاختصاص، بالإضافة إلى أن موسم الحج فيه تخالط من شتى الجنسيات والأعمار التي لا تستطيع أي جهة مهما كانت أن تمنع أو تحمي الحجاج والمعتمرين من هذا الوباء الذي يزداد انتشاره مع الاختلاط والتقارب.