رحبت جامعة الدول العربية بقرار المملكة العربية السعودية إقامة حج هذا العام بأعداد محدودة جداً للراغبين في أداء مناسك الحج لمختلف الجنسيات من الموجودين داخل المملكة.

وقالت الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بالجامعة العربية السفيرة هيفاء أبو غزالة في تصريح لوكالة الأنباء السعودية، إن هذا القرار الحكيم لحكومة المملكة جاء حفاظاً على صحة الحجاج وسلامتهم في ظل استمرار جائحة كورونا، وخطورة تفشي العدوى في التجمعات والحشود البشرية، والتنقلات بين دول العالم، واستمرار زيادة معدل الإصابات عالمياً.

وأشادت "أبو غزالة" بجهود المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكى الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- المتواصلة لتسيير أداء المسلمين حول العالم لأداء فريضة الحج كل عام.

وأعربت الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بالجامعة العربية عن أملها في استمرار الأمن والأمان للمملكة وأن يزيل المولى عز وجل هذا الوباء حتى يعود ضيوف الرحمن من كل بقاع الدنيا إلى الأراضي المقدسة لأداء هذه الفريضة.