أعلن الأزهر تأييده قرار المملكة تنظيم حج هذا العام بأعداد محدودة.

وأكد د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، أن قرار المملكة تنظيم فريضة الحج هذا العام بعدد محدود للراغبين في أداء مناسك الحج لمختلف الجنسيات من الموجودين داخل المملكة، قرار حكيم ومأجور شرعاً.

وقال: إن القرار يراعي عدم تعطيل فريضة الحج والحرص على سلامة حجاج بيت الله الحرام، مضيفاً أن القرار يراعي إعلاء حفظ النفس أهم مقاصد الشريعة الإسلامية، ويدل على وعي قيادة المملكة بخطورة فيروس كورونا، خاصة في ظل الانتشار المتسارع لهذا الوباء الذي يهدد أرواح الناس في كل مكان، مشيداً في الوقت ذاته بجهود قيادة المملكة، في خدمة الحجيج والتيسير عليهم والحفاظ على سلامتهم.

من جانبها، أعلنت وزارة الأوقاف المصرية، دعمها قرار السعودية بشأن الحج، مؤكدة أن القرار يتفق مع أحكام ومقاصد الشريعة الإسلامية للحفاظ على أرواح وسلامة الحجيج وضيوف الرحمن.

وقال د. محمد مختار جمعة وزير الأوقاف المصري: إن القرار يتسق مع مقصد الشرع في الحفاظ على النفس من جهة وعدم تعطل النسك كلية من جهة أخرى.