أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الثلاثاء، عن مجموعة من الإجراءات الإضافية لدعم الأسر والشركات في روسيا، منها معونة مالية مباشرة لدعم الأسر.

واستعرض الرئيس الروسي في كلمة وجهها للشعب النتائج الأولية لمكافحة فيروس كورونا والوضع الاقتصادي الراهن في روسيا.

وأعلن عن صرف 10 آلاف روبل للأسرة عن كل طفل لم يتجاوز عمره 16 عاما، لتشمل 28 مليون طفل في روسيا.

واقترح زيادة ضريبة الدخل من بداية العام القادم من 13% إلى 15% لكل شخص يزيد دخله السنوي عن مستوى 5 ملايين روبل (نحو 72.7 ألف دولار)، وتحويل الزيادة التي سيتم جبايتها لرفد صندوق رعاية الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وفي حال تجاوز دخل الشخص السنوي مستوى 5 ملايين روبل، فإن الضريبة 15% ستطبق على المبلغ فوق الـ5 ملايين روبل، بينما المبلغ حتى 5 ملايين روبل سيبقى خاضعا لضريبة 13% التي تعتبر بين الأدنى من نوعها في العالم، كما أشار بوتين.

وفي خطوة لدعم قطاع الإنشاءات في روسيا، دعا بوتين إلى تطبيق قروض عقارية بشروط ميسرة بفائدة سنوية تبلغ 6.5% للسكن الجديد في روسيا.

وأشار إلى إن القروض الميسرة ستطبق لشراء السكن الجديد في عموم روسيا الذي يصل ثمنه 6 ملايين روبل، باستثناء موسكو وبطرسبورغ ومقاطعتيهما.

وتطبق القروص الميسرة على السكن الجديد في العاصمة موسكو وبطرسبورغ ومقاطعتيهما، الذي يصل ثمنه حتى 12 مليون روبل.

بوتين يعلن عن خفض غير مسبوق في الضرائب على شركات التكنولوجيا الرقمية

كما أعلن بوتين عن خفض الضرائب على شركات التكنولوجيا الرقمية، بحيث تخفض مدفوعات التأمينات من 14% إلى 7.6%، والضريبة على الأرباح من 20% إلى 3%.

كما أعلن عن توسيع برنامج الإقراض الميسر، بواقع 100 مليار روبل للشركات الصغرى والمتوسطة المتضررة من جائحة كورونا والإجراءات التي تم اتخاذها لمكافحة انتشار الفيروس.

ووفقا للرئيس الروسي فإن توسيع برنامج القروض، التي تتميز بفوائد ميسرة تبلغ 2% سنويا، وتشطب بشروط محددة، سيسرع من تعافي الشركات والاقتصاد في روسيا.

وبذلك يرتفع برنامج الإقراض الميسر للشركات إلى 350 مليار روبل وتقدم هذه القروض للشركات المتضررة بشرط الحفاظ على الموظفين وعدم تسريحهم.

وفي حال احتفظت الشركة بنسبة 90% من كادرها فإنه يتم شطب القرض والفوائد المستحقة، وإذا احتفظت الشركة بنسبة 80% من كادرها يتم شطب نصف القرض والفوائد المستحقة.

وتعمل الحكومة الروسية من خلال برنامج القروض هذا على تشجيع الشركات للحفاظ على الكادر وعدم تسريح الموظفين.

وأعلن الرئيس الروسي أيضا عن تخصيص 100 مليار روبل إضافية للأقاليم الروسية لمواجهة تداعيات أزمة كورونا.

وأشاد بأداء الكوادر الطبية والمنظومة الصحية في مواجهة كورونا، وأكد مواصلة دعم الكوادر الطبية وتخصيص موارد مالية إضافية لدعم العاملين في المجال الطبي.

وشدد على أن روسيا ستواصل العمل بحذر لمكافحة فيورس كورونا رغم تراجع الوفيات والإصابات في البلاد مؤخرا.