قال جاد القاضي رئيس المعهد المصري للبحوث الفلكية، إن العالم شهد اليوم، كسوفا حلقيا للشمس، وهو ثالث ظاهرة من ظواهر الخسوف والكسوف خلال عام 2020، وأول كسوف هذا العام.

وكشف القاضي، أن القرن الحادي والعشرين (بين عامي 2001-2100) سيشهد 224 كسوفا شمسيا، بما في ذلك 77 كسوفا جزئيا، و72 كسوفا حلقيا، و68 كسوفا كاملا، و7 كسوفات مختلطة، وسيتم حدوث الكسوف الحلقي التالي في 10 يونيو 2021، وفقا لصحيفة اليوم السابع.

وشهدت دولة الإمارات والمنطقة العربية يوم الأحد كسوفا جزئيا للشمس استغرق حوالي ثلاث ساعات، وكان الكسوف حلقيا في السودان واليمن والسعودية وسلطنة عمان.