أوضح المتحدث باسم النيابة العامة د. ماجد الدسيماني، أن أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- بتعيين (156) عضواً في النيابة العامة بمرتبة ملازم تحقيق يأتي في إطار ما يوليه خادم الحرمين الشريفين - وفقه الله وسدده - من رعاية لمرفق النيابة العامة، واهتمام بعملها لتؤدي الدور المنوط بها على الوجه الأكمل.

وأردف بأن من بين أعضاء النيابة المعينين (53) امرأة سيتولين مهمات التحقيق في القضايا في عدد من أفرع النيابة في المملكة، مضيفاً أن تعيين المرأة كعضو نيابة يأتي ضمن مستهدفات رؤية 2030 المتمثلة في تمكين المرأة السعودية، وتوسيع دائرة نشاط عملها، لتسهم مع الرجل في دفع عجلة التنمية في المملكة. 

وأشار إلى أن الأعضاء الجدد تحصلوا على دورات تدريبية مكثفة ومتخصصة اختصاصا دقيقا ونوعيا قبل تعيينهم كأعضاء في النيابة لتأهيلهم للقيام بمسؤوليات أعمالهم، وإمدادهم بمواد علمية ممزوجة بالجانب العملي اللازم للعمل النيابي والقضائي.

وبين متحدث النيابة العامة أن معالي النائب العام الشيخ سعود بن عبدالله المعجب، أكد على حرص القيادة الرشيدة - أدام الله عزها - على توفير كل السبل التي تدعم عمل النيابة العامة وإنجاح دورها الحيوي في المجتمع، وقدم خالص التهنئة للمعينين والمعينات، متمنياً لهم التوفيق والنجاح في تعزيز عمل النيابة العامة وإبراز دورها في المجتمع.