أعلنت "شركة وادي مكة للاستثمار" المملوكة لجامعة أم القرى عن استثماراتها في عدد من الشركات الناشئة بما يتجاوز الـ40 استثمارًا، عن طريق صندوق استثمار رأس المال الجريء التابع للشركة من خلال محفظتها المخصصة للاستثمار في الشركات الناشئة بالمراحل الأولية (Seed Funding)

ومن أهم الاستثمارات التي ساهمت فيها الشركة مؤخراً من خلال حاضنة الأعمال "نمو" التابعة للشركة، أربعة مشاريع تقدم خدماتها عبر المنصات الإلكترونية، ويجري العمل على تسجيلها كشركات ناشئة، أولها شركة "متاجر" التي تشغل منصة تقديم خدمات بناء المتاجر الإلكترونية، وشركة "دكتور تك" الإلكترونية لإصلاح الأجهزة والهواتف الذكية المحمولة وصيانتهما، وشركة "باب مكة" التي تمتلك منصة لتسويق المنتجات الحرفية لرواد الأعمال، وشركة "دينتال كارتس" أول موقع للتجارة الإلكترونية يختص ببيع المعدات الطبية وعناية الأسنان في الشرق الأوسط وأفريقيا ويربط بين الوكلاء المعتمدين والعملاء.

كما تضمنت محفظة الاستثمار ثلاث شركات ناشئة إضافية تقدم حلولاً في مجال تقنيات التعليم، أولاها شركة "عقول إبداعية" وهي منصة الكترونية تربط بين الوالدين والمستشارين التربويين بهدف تطوير مهارات وقدرات الأطفال، وشركة "تميز" وهي منصة الكترونية توفر محتوى تعليمي للطلاب وتساعدهم على اجتياز الاختبارات والمقاييس التعليمية، وشركة "سيبويه" المنصة التدريبية التي تساعد الأفراد الناطقين باللغة العربية على تحسين وتطوير مهارتهم اللغوية باستخدام التقنية الحديثة.

كما استثمرت في شركة "مبيت" وهي منصة تجمع بين الباحثين عن سكن من الحجّاج والمعتمرين سواء حملات أم أفراد وبين أصحاب المساكن ذوي تصريح إسكان الحاجّ في مكّة والمدينة المنورة، بالإضافة إلى شركة "سارية" المتخصصة في تقديم خدمات المرشدين السياحيين للحجاج والمعتمرين.

وصرح رئيس مجلس مديرين شركة وادي مكة للاستثمار، ورئيس لجنة الاستثمار م. خالد سليماني أن الشركة حريصة على إعادة الاستثمار في الشركات التي تخدم استراتيجية الصندوق العامة والتي تهدف لخدمة اقتصاديات الحج والعمرة بوجه عام واقتصاد منطقة مكة المكرمة بوجه خاص عن طريق محفظة صندوق وادي مكة للاستثمار "الثالثة " المتخصصة - بالمراحل المتقدمة والأكثر نضجاً (Series A) - كما أنها تعطي الأولوية لتنمية شركات محفظة صندوق وادي مكة للاستثمار "الثانية" حيث تم منح ثلاث شركات من المحفظة الثانية استثمارات إضافية هذا العام، وهذا ليس مستغرب على شركات الوادي فقد حصلت خمس من شركات المحفظة الأولى وهي: (آفيروس، ولوسيديا وبايوكيوبز، وبريز، وهازن) والتي بدأت استثماراتها من خمس سنوات على تمويل إضافي من صناديق خارجية، وعليه قد ارتفع تقييم المحفظة ثلاث أضعاف قيمتها ويتوقع أن يرتفع أكثر مع الجولات القادمة إن شاء الله.

كما أكد الرئيس التنفيذي لشركة وادي مكة للاستثمار د.فيصل علَّاف أن الشركة تهدف إلى تنويع استثماراتها في الشركات الناشئة المحلية والدولية، والمساهمة في مختلف مراحلها الأولية والمتقدمة، وإنعاش الروافد الاقتصادية، محققةً بذلك هدف شركة وادي مكة للتقنية ورؤيتها الموائمة لرؤية المملكة 2030.