سلم معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، بمقر الأمانة اليوم، مندوبي البعثات الدائمة لعدد من الدول منحة مالية عاجلة من صندوق التضامن الإسلامي، لتعزيز قدراتها على مواجهة واحتواء التداعيات السلبية لجائحة كورونا المستجد (كوفيد19).

وشملت الدول الممنوحة كلاً من: "فلسطين، والصومال، والنيجر، وبوركينافاسو، وأوغندا"، وذلك لدعم الدول الأعضاء الأقل نموا وتقديم منحة مالية عاجلة تمثل الدفعة الثانية من هذه الدول.

كما تهدف المبادرة إلى تعزيز قدرات هذه الدول على مواجهة الجائحة لاسيما في القطاع الصحي، ولسد النقص الحاصل لديها في الإمدادات والتجهيزات الطبية الأساسية من أجهزة التشخيص ومعدات الحماية الشخصية للعاملين الصحيين، والكمامات وأجهزة التنفس، والأدوية، والأسرة، وتجهيزات غرف العناية المركزة.