شدد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس على الالتزام بالإجراءات الاحترازية المتخذة في الحرمين الشريفين.

وذكر معاليه أن الرئاسة العامة تعمل وفق توجيهات القيادة الكريمة - حفظها الله - فيما يخص المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف، وذلك بالأخذ بكافة الإجراءات الاحترازية، والتدابير الوقائية التي تم العمل بها.

وأضاف الرئيس العام أن هذه القرارات اتخذت لحماية المصلين والزوار من هذه الجائحة، وأن الرئاسة تعمل على كل ما من شأنه تحقيق سلامتهم وحفظ صحتهم، إلى حين انتهاء خطر هذا الوباء.

ودعا معاليه الله - جل وعلا - أن يحفظنا جميعاً من هذا الوباء، وأن يشفي المصابين، وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان، وأن يحفظ قادتنا وولاة أمرنا وأن يوفقهم لكل خير.