اختتمت أمانة منطقة الرياض الفعاليّات التي أطلقتها بمناسبة عيد الفطر 1441هـ، والتي امتدت على مدى أيام العيد الثلاثة، محققة فيها معايير التباعد الاجتماعي واتخاذ الإجراءات الاحترازيّة كافّة؛ للوقاية من فيروس كورونا المستجد، مع المحافظة على قيمة الابتهاج والفرح التي عمّت جميع أرجاء المنطقة.

واتسمت فعاليات الأمانة بالتنوّع لتشمل مختلف الفئات العمريّة، دون أن تخلو من البُعد الإنساني، والذي تمثل في توزيع العيديّات في المستشفيات والمحاجر الصحية الفندقيّة والجمعيات الخيرية، وعلى رجال الأمن العاملين في الميدان.

وأطلقت ليلة العيد أغنية احتفاليّة بقدومه، ونشرت مساجلات شعريّة فيما بينها وبين بلديات المنطقة التابعة لها؛ تضمنت رسائل شكر وعرفان للقيادة الحكيمة على ما سخرته من جهود لمواجهة جائحة كورونا.

وشاركت الأمانة السكّان في فعالية إطلاق البالونات إلى سماء الرياض عند الساعة الخامسة عصرًا في أول أيام العيد، مختارة اللونين الأخضر والأبيض تعبيرًا عن التلاحم الوطني، إلى جانب تنظيمها لمسابقة أفضل صورة وفيديو، والتي حظيت بتفاعل واسع من السكان الذين وثقوا لحظات الفرح والابتهاج في وسم عيد الرياض عيدين.

كما نظمت ثلاث أمسيات شعريّة عن بُعد لكل من محمد السكران وفهد الشهراني وسعيد بن مانع وبتقديم من مفرح الشقيقي، واستعرض خلالها الشعراء قصائدهم الشعبية عبر بث مباشرة في حساب الأمانة الرسمي بمنصة تويتر.

وتحرص أمانة منطقة الرياض في مواسم الأعياد على تنظيم الفعاليّات المعززة للترابط الاجتماعي فيما بين السكّان، والمحافظة على الموروث الشعبي في المنطقة، وبما ينسجم مع أجواء البهجة بالعيد.