قال قائد فريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم جوردان هندرسون: إن تتويج الفريق بلقب الدوري الممتاز، للمرة الأولى منذ 30 عاماً، في غياب الجماهير بإستاد "أنفيلد" سيكون أمراً "غريباً للغاية".

ويتصدر ليفربول، الذي يدربه المدير الفني يورغن كلوب، جدول الدوري الإنجليزي الممتاز بفارق 25 نقطة أمام أقرب منافسيه مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني قبل تسع مراحل من نهاية المسابقة، ويحتاج إلى انتصارين فقط لحسم اللقب الذي توج به آخر مرة في العام 1990.

لكن المنافسات كانت قد توقفت في 13 مارس الماضي بسبب أزمة وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).

وعادت جميع الأندية الــ20 بالدوري الممتاز إلى التدريبات على مجموعات صغيرة تأهباً للاستئناف المنتظر للمنافسات في يونيو المقبل بإقامة المباريات من دون جماهير ووفقاً لمعايير وإجراءات صحية ووقائية صارمة. وقال هندرسون في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي): "بالطبع سيكون شعوراً مختلفاً لأنه إذا حسمت لقباً وتوجت به من دون حضور الجماهير، سيكون أمراً غريباً".