قال وزير الصحة الجزائري، عبد الرحمن بن بوزيد، الأحد، أن رفع الحجر الصحي المفروض على البلاد، بسبب تفشي فيروس كورونا، ضرورة لابد منها.

و ذكر وزير الصحة الجزائري في تصريحات لوكالة الأنباء الرسمية للبلاد، أن الجزائر حضرت لذلك بعد تسجيل انخفاض في عدد الإصابات والوفيات، علاوة على التزام المواطن بالإجراءات الوقائية المتعلقة بالحجر الصحي وارتداء الكمامات.

و تحدث المسؤول الأول عن قطاع الصحة في الجزائر على أولويات دائرته الوزارية في إصلاح قطاع الصحة بعد رفع الحظر، ما يطرح تساؤلات جدية حول نية السلطات العليا في البلاد رفع الحجر نهاية الشهر الجاري.

و فرضت الحكومة الجزائرية على مواطنيها إرتداء الكمامات الصحية بداية من اليوم الأحد، أولى أيام عيد الفطر المبارك، و اي مخالفة للقرار تعرض صاحبها لعقوبات صارمة.

و سجلت الجزائر أولى أيام عيد الفطر المبارك 193 إصابة جديدة بكوفيد 19، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 8306 حالة، و أعلنت الصحة الجزائرية، تسجيل 8 حالات وفاة في الساعات الـ24 الأخيرة ، لترتفع حصيلة الوفيات جراء الوباء إلى 600 حالة ، في ما تماثلت 152 حالة إلى الشفاء، ليبلغ إجمالي عدد المتعافين 4578 حالة.