أفادت بيانات صادرة عن وزارة الداخلية الألمانية بأن أكثر من مئة من أنصار (داعش) العائدين إلى ألمانيا يتمتعون بخبرة قتالية، أو تلقوا تدريبات على القتال.

وفي رده على سؤال لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) في هذا الشأن، قال متحدث باسم الوزارة:" ثمة معلومات لدى الأجهزة الأمنية تفيد بأن أكثر من مئة شخص من الذين عادوا حتى الآن، شاركوا بشكل فعال في الأعمال القتالية في سورية أو العراق، أو تلقوا تدريبات على هذا".

وأضاف: "لا يزال هؤلاء الأشخاص محط اهتمام التحقيقات الشرطية والقضائية"، مشيرا إلى أن عدد حالات الإدانة يصل إلى بضع عشرات.

وبحسب وزارة الداخلية الألمانية، تشير توقعات الأجهزة الأمنية إلى أن أكثر من 1060 متطرفا كانوا توجهوا خلال السنوات الماضية من ألمانيا إلى سورية، أو العراق، وعاد نحو ثلث هذا العدد إلى ألمانيا.

وذكرت الوزارة أن الأجهزة تتبع "نهجا شاملا" في التعامل مع هؤلاء يجمع بين الملاحقة الجنائية واهتمام السلطات الأمنية، بالإضافة إلى جهود إزالة التشدد لدى بعض من هؤلاء وإعادة دمجهم.