أجرى رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الليلة الماضية اتصالا هاتفيا مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو تم خلاله بحث ملفات التعاون الاقتصادي والسياسي والأمني بين البلدين.

وأفاد مكتب الكاظمي في بيان صحفي أن الاتصال تناول بشكل خاص الأزمة الاقتصادية العالمية وتأثيرها على أسعار النفط وانعكاساتها على الاقتصاد العراقي وسبل معالجة تداعياتها, فضلا عن التحضيرات لبدء الحوار الاستراتيجي بين البلدين.