قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش: إن انتشار فيروس كوفيد-19، أظهر كيف أن صحة الإنسان ترتبط ارتباطا وثيقا بعلاقته بعالم الطبيعة.

وأكد غوتيريش، في رسالته بمناسبة اليوم الدولي للتنوع البيولوجي، أن الحلول التي نتطلع إليها تكمن في الطبيعة، مشيراً إلى أن الحفاظ على التنوع البيولوجي وإدارته على نحو مستدام ضروريان من أجل التخفيف من الاضطراب المناخي، وضمان الأمن المائي والغذائي، بل ومنع تفشي الجوائح أيضا.

ودعا غوتيريش، للعمل سوياً من أجل الحفاظ على التنوع البيولوجي حتى نتمكن من بلوغ أهدافنا في مجال التنمية المستدامة.

من جانبه أفاد رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، تيجاني محمد باندي أن المجتمع الدولي يواجه تحديا مزدوجا، بسبب استمرار التهديد الوجودي الذي يشكله فقدان التنوع البيولوجي وتغير المناخ، مشيراً إلى أن استمرار فقدان التنوع البيولوجي وتغير النظام الإيكولوجي يزيد من خطر ظهور الأمراض وانتشارها بين البشر والحيوانات والأنواع الحية الأخرى.