توصلت دراسة علمية نشرت في المجلة الطبية الرائدة "اللانسيت" The Lancet لباحثين من 27 دولة وشملت أكثر من 160,000 شخص، إلى أن النساء أقل عرضة للإصابة بالأمراض القلبية الوعائية، مضيفة أن معدلات الوفاة أقل في النساء من الرجال، وأوضح البروفيسور خالد الحبيب، المشرف على الدراسة في المملكة استشاري أمراض وقسطرة القلب للكبار بمركز الملك فهد لأمراض وجراحة القلب أن الأمراض القلبية الوعائية هي المسبب الأول للوفيات في الجنسين، وذكر أن أعراض أمراض شرايين القلب تكون في بعض الأحيان أقل وضوحًا في النساء مقارنة بالرجال، وخاصة كبار السن والمصابات بمرض السكري، موضحاً أن معظم الفروقات بين النساء والرجال في هذه الدراسة العالمية يرجع مصدرها إلى نتائج الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط، بينما نلاحظ قلة هذه الفروقات وضعفها في الدول ذات الدخل المرتفع، مثل المملكة.