رفع المشرف العام التنفيذي للمؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث الدكتور ماجد بن إبراهيم الفياض خالص التهنئة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، حفظه الله، بمناسبة الذكرى الثالثة لمبايعة سموه ولياً للعهد.

وقال الدكتور الفياض إننا نحتفي بهذه المناسبة العزيزة علينا جميعاً وهي ذكرى مبايعة سمو ولي العهد وما تمثله من مرحلة مهمة من مسيرة هذا الوطن المعطاء حيث شهدت الأعوام الثلاثة الماضية متغيرات وإصلاحات وتطورات هيكلية عديدة قادها سموه في المجالات الاقتصادية والتنموية والثقافية والخدماتية لتواكب ركائز ومستهدفات رؤية المملكة 2030 من أجل تحقيق مجتمع حيوي واقتصاد مزدهر ووطن طموح.

وأضاف أن هذه الذكرى ذات أثر كبير في نفوس الشعب السعودي لأنها دشنت انطلاقه تأسيس وبناء مرحلة جديدة من المشروعات الاستراتيجية والمنجزات الوطنية برؤية مستقبلية تضع في أولوياتها بناء الإنسان على أسس عصرية معرفياً وعلمياً وحضارياً والارتقاء بجودة الحياة وتحسينها واستثمار الإمكانات الطبيعية والمادية في مختلف مناطق المملكة بفعالية لتحقيق التنمية المستدامة.

وأشار الدكتور الفياض إلى أن العالم اليوم يواجه تحديًا صعبًا وغير مسبوق منذ عقود طويلة جرّاء جائحة فيروس كورونا بيد أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد الأمين، حفظهما الله، وما تبذله أجهزة الدولة واللجان المعنية من جهود كبيرة ودؤوبة من أجل مكافحة الجائحة ومعالجة الآثار المترتبة عليها في الجوانب الصحية والاقتصادية هو مبعث اطمئنان وتقدير من كافة المواطنين والمقيمين.

ودعا معاليه في ختام تصريحه المولى - عز وجل - أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وأن يمدهما بالعون والسداد وأن يرفع عن المملكة والبشرية جمعاء جائحة فيروس كورونا.