يعتقد توم ويرنر رئيس ليفربول متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم أن جلوس الجماهير جنبا إلى جنب في الملاعب أمر "من الصعب حدوثه قريبا".

وعاد لاعبو الدوري الممتاز للتدريبات في مجموعات محدودة هذا الأسبوع على أمل استئناف المباريات الشهر المقبل.

ويحذر ويرنر من أن الأمر قد يستغرق بعض الوقت قبل أن يعود استاد أنفيلد للامتلاء بجماهير ليفربول، وقال المسؤول الأمريكي في مقابلة مع شبكة سكاي سبورتس التلفزيونية اليوم الجمعة "نحن جزء من العالم ونأمل في مرحلة ما أن تتمكن الجماهير من الجلوس إلى جوار بعضها البعض للاستمتاع بتجربة مشاهدة حدث رياضي لكن يبدو أن هذا الأمر بعيد للغاية في الوقت الحالي".

وتوقف الدوري الممتاز منذ منتصف مارس آذار بسبب جائحة فيروس كورونا إذ يحتاج ليفربول المتصدر لانتصارين فقط للتتويج بلقبه الأول في الدوري منذ عام 1990.

وأضاف ويرنر "أنه وضع فظيع نشهده جميعا ونأمل في يوم ما ظهور لقاح يمكننا من العودة إلى الاستمتاع بالجلوس في الملعب ومشاهدة لاعبي كرة القدم الرائعين لكن من الواضح أن أهم شيء حاليا هو الأمان.

"وتابع: "أعتقد أن البروتوكول الذي يتبعه الدوري الممتاز قد يقول البعض إنه يجعل اللعب في استاد بدون جماهير أكثر أمانا من الذهاب إلى المتجر. لكن لا شك سيوجد جزء ضئيل من المخاطرة".