قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية إن إسرائيل عبر تهديدها وإعلانها للضم انتهكت القانون الدولي وخرقت الاتفاقيات الموقعة معها كافة السياسية والأمنية والاقتصادية والقانونية

وأضاف أشتيه خلال لقاء عقده مع قناصل وسفراء وممثلي الاتحاد الأوروبي اليوم في رام الله، إن ذلك جزء من التدمير الممنهج لأية فرصة من أجل إقامة الدولة الفلسطينية.

وأشار أشتية إلى أن ضم إسرائيل أجزاء من الضفة تهديد وجودي للقضية الفلسطينية، ويجب أن يكون هناك رد فعل على مستوى الحدث من مختلف الأطراف.