استضافت منصة YouTube يوم الثلاثاء 19 مايو 2020 إفطارًا افتراضيًا في المملكة العربية السعودية، بالتعاون مع ستة من أشهر مطوري محتوى YouTube العرب، وتناول هؤلاء إفطارهم معًا كل من منزله، بهدف إتاحة الفرصة للأصدقاء وأفراد العائلة والمتابعين بالتواصل عبر الإنترنت مع الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعية في ظل التحديات التي يفرضها فيروس كورونا المستجد.

وفي هذا السياق، قالت ديانا بدار، رئيس قسم الشراكات لدى YouTube في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "لسنوات طويلة، نجح مطورو محتوى YouTube في المملكة في بناء مجتمعات ساعدت الملايين من المشاهدين في البلاد على التعلم والابتكار وقدمت لهم محتوى ترفيهي نال إعجابهم. ونحن سعداء بالتعاون مع أشهر مطوري المحتوى في العالم العربي في بث مباشر لهذا الإفطار الافتراضي. وأنا فخورة بتعاونهم معًا لخلق هذه التجربة الفريدة على YouTube، ممّا يبرز قوة المنصة في جمع الناس معًا خلال الأوقات الصعبة".

من جانبه هنّأ شادي جاد، مدير تسويق أول في موسوعة جينيس للأرقام القياسية مطوري محتوى YouTube في المملكة العربية السعودية على إنجازهم المميز هذا. وقال: "لقد آتت جهودهم في إيصال رسالتهم للناس من خلال تسجيل رقم قياسي ثمارها، حيث تابع الآلاف من المشاهدين هذه المحاولة عبر الإنترنت، بينما سمع كثيرون عنها في الأخبار وفي وسائل الإعلام الإقليمية. إن التواصل رقميًا مع المجتمعات هو اليوم أكثر أهمية من أي وقت مضى، في ظل الظروف الصعبة التي نعيشها حاليًا. وبتنظيمهم لهذه المحاولة عبر الإنترنت، ساهم مطورو محتوى YouTube في فتح الباب أمام عالم من الإمكانات للتواصل وتناول الإفطار مع المعجبين من حول العالم أثناء البقاء آمنين في منازلهم".

وقال محمد مشيع، مطور محتوى YouTube السعودي: اعتدنا أن يجتمع الأهل والأصدقاء في المساجد والمنازل في شهر رمضان الكريم للصلاة وتناول الإفطار معاً. لكن مع انتشار هذا الوباء العالمي، نعيش أجواءً مختلفة بالكامل في شهر رمضان هذا العام، ولهذا السبب قررت أن أتعاون مع عدد من أصدقائي في مجتمع YouTube لتحويل العزلة التي نعيشها إلى أجواء احتفالية. كان البث المباشر مذهلاً حقًا، وكان من الرائع رؤية الكثير من أبناء المجتمع يشاركون في هذا الحدث. وقد كانت لحظة مفعمة بالفخر عندما أعلنت موسوعة غينيس للأرقام القياسية أننا حققنا رقماً قياسياً جديدًا بأكثر من 182000 مشاهدين على YouTube