طالب مانشستر يونايتد جماهيره بالابتعاد عن استاده أولد ترافورد في حالة تقرر استخدام الملعب في استضافة مباريات خلف أبواب مغلقة إذا ما استؤنفت مباريات الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

وتستمر المحادثات بين رابطة الدوري والسلطات الحكومية البريطانية حول إقامة مباريات البطولة في ملاعب محايدة محددة أو بالأسلوب المعتاد ذهابا وإيابا على أرض الفرق وخارجها.

وفي رسالة بالبريد الالكتروني إلى الجمهور أكد يونايتد أنه سيعيد ثمن التذاكر الموسمية لجماهيره وكذلك تذاكر المباريات التي تقرر إقامتها بدون جمهور وخلف أبواب مغلقة ووجه نداء إلى الجمهور بالابتعاد عن المباريات في ظل استمرار الأزمة الصحية العالمية للفيروس سريع الانتشار.

وقال النادي "نحن نتفهم شعوركم بخيبة الأمل لعدم تمكنكم من مشاهدة المباريات بصورة شخصية في الملاعب لكننا نناشدكم الاستمرار في تقديم دعمكم الوفي من داخل بيوتكم حيث السلامة والراحة. وللمساعدة في ذلك ستسعى رابطة الدوري الممتاز وشركائها الإعلاميين لتقديم أفضل تغطية لمبارياتنا من خلال البث."

وأضاف يونايتد "ونحن أيضا نطلب تعاونكم بعدم السفر إلى أي استاد نلعب فيه.. وبالتشجيع من البيت واتباع الإرشادات الحكومية فإنكم بذلك تؤدون دوركم في الحفاظ على سلامة أصدقائكم وأسركم وجميع مشجعي يونايتد."

ويبحث الدوري الانجليزي الممتاز عدة خيارات تتعلق بالبث من الملاعب الخالية تتضمن إمكانية الاستعانة ببعض المؤثرات الصوتية والمرئية لخلق أجواء تحاكي التجربة الفعلية في ظل الحضور الجماهيري.