يرغب فاروق بن مصطفى حارس منتخب تونس لكرة القدم في مواصلة اللعب بالدوري السعودي للمحترفين وسيمنح الأولوية لتجديد ارتباطه مع ناديه الشباب رغم تلقيه عدة عروض أخرى.

وقال بن مصطفى الذي ينتهى تعاقده مع الشباب السعودي بنهاية الموسم الحالي "عقدي مع فريق الشباب ما زال متواصلا بسبب عدم نهاية الموسم. سنرى ما ستحمله الأيام القادمة وأنا منفتح على كل الاحتمالات. الأولوية تبقى لتمديد التجربة مع فريق الشباب".

وأضاف في تصريحات صحفية لوسائل إعلام تونسية "بالنظر إلى وجود اتصالات من فرق سعودية عديدة في الفترة الأخيرة يمكن القول إن البقاء في الدوري السعودي هو الأقرب وهو خيار يستهويني خاصة وأن المنافسة شديدة بين مختلف الفرق إلى جانب أنني تأقلمت مع ظروف المباريات والأجواء المثالية".

وتابع "ظروف اللعب في الدوري السعودي ممتازة وتدفعك إلى مضاعفة المجهود بشكل متواصل نظرا إلى قوة المنافسة لذلك الاستمرار يساعدني على المزيد من تطوير قدراتي ولكن كل الخيارات واردة بما فيها العودة للدوري التونسي".

وبرز بن مصطفى (30 عاما) في صفوف البنزرتي قبل أن ينتقل عام 2014 لمنافسه المحلي الافريقي ولعب في صفوفه ثلاثة مواسم قبل أن ينضم إلى الشباب السعودي وتألق في صفوفه.