قرر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي تأجيل فعاليات وافتتاحات المشروعات القومية الكبرى بمصر والتي كان من المفترض القيام بها خلال العام الحالي 2020 إلى العام القادم 2021، بما في ذلك الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، وكذلك افتتاح المتحف المصري الكبير ومتحف الحضارة المصرية، وذلك نظراً لظروف وتداعيات عملية مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد سواء على المستوى المحلي أو العالمي.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي في تصريح اليوم : إن الرئيس السيسي وجه أيضا خلال لقائه، مع رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، ووزير الإسكان عاصم الجزار اليوم، بتطبيق أعلى درجات الوقائية وتوفير مقتضيات الأمان والرعاية الصحية للعاملين بمواقع المشروعات والحفاظ على سلامتهم، والوقوف على الاحتياجات الصحية الميدانية المطلوبة لهم.