الدمامل عبارة عن التهابات بكتيرية عميقة في جريبات الشعر، تظهر على شكل بثور حمراء مؤلمة، أغلب الناس الذين لديهم دمامل هم ناس أصحاء ويتمتعون بصحة جيدة ومع ذلك فهم يحملون مكورات بكتيرية عنقودية في الجلد، وتوجد المكورات البكتيرية العنقودية في فتحات الأنف والإبطين ومنطقة الفخذين وبين الأرداف، وتنتقل إلى بقية الجسم بواسطة الأظافر.

وبرغم أن معظم الناس المصابين بالدمامل هم أصحاء، فإن سبب هذه الدمامل قد يكون نقصاً في مناعة الجسم أو بسبب فقر الدم أو مرض السكري أو نقص الحديد.

وللوقاية منها ينصح بالتالي: تخفيف الوزن إذا كانت هناك زيادة في الوزن، واتباع نظام غذائي متوازن وخصوصاً في تناول اللحوم والمزيد من الفواكه والخضراوات، والاستحمام الكامل للجسم مرة يومياً بالصابون والماء وغسيل الأيدي عدة مرات باليوم، واستعمال مناشف خاصة وعدم استعمال مناشف الغير، واستعمال مناديل ورقية لتنظيف الأنف، وتبديل الملابس الداخلية وثياب النوم بشكل دوري، والامتناع عن الألعاب التي تسبب المزيد من التعرق والاحتكاك بسبب الملابس الضيقة، وتناول 1000 ملغرام من فيتامين سي يومياً، واستعمال المطهرات بشكل يومي بعد الاغتسال للجسم لمدة أسبوع وبعد ذلك مرتين في الأسبوع ولعدة أسابيع.

هذه المنظفات يمكن أن تسبب جفافاً في الجلد، واستعمال المطهرات والمضادات الحيوية الموضعية في فتحات الأنف، ومسح الجسم بالكامل ولمدة أسبوع بنسبة 70 % من مستحضرات الكحول المخففة بالماء، ووضع الكريمات والمطهرات على الدمامل وتغطيتها بشاش طبي، وفي بعض الحالات تعطى المضادات الحيوية عن طريق الفم ولعدة أسابيع.

ويجب على أفراد الأسرة الآخرين الذين لديهم مشكلات جلدية اتباع نفس النصائح ونفس نظام التنظيف للجلد واستعمال المضادات الحيوية ونفس طريقة العلاج بهذا الخصوص.