توفي الفنان الكويتي سليمان ياسين فجر الأحد عن عمر يناهز الـ"70"، حسبما أعلنت وسائل إعلام كويتية، وكان الفنان قد تعرّض​ لوعكة صحية نقل إثرها إلى المستشفى الأميري بشكل عاجل، وأُدخل إلى غرفة العناية المركزة لتلقي العلاج اللازم.

وكان الفنان الراحل سليمان الياسين، أحد أعمدة الحركة الفنية والمسرحية الكويتية. حيث يعتبره الكثيرون مدرسة في المسرح النوعي. وقد تلقى علومه في جامعة باريس، ثم عاد إلى الكويت وعمل في تلفزيون الكويت شاغلاً مراكز عدة قبل أن يتقاعد.

وانطلقت مسيرته الفنية من خلال الانضمام إلى فرقة المسرح الخليجي العربي، قبل أن يوسّع مجال عمله إلى التلفزيون والسينما من خلال المشاركة بعددٍ من الأعمال المتنوعة، حيث برزت موهبته الفنية.

وكانت آخر أعماله مسلسل "عافك الخاطر" والذي عرض في بداية العام "2020"، وشاركه في البطولة أسمهان توفيق، كما أن للراحل رصيد فني كبير حافل بالنجاحات في مجال المسرح والإذاعة والتلفزيون منذ منتصف الستينات، حيث كرم بعدّة جوائز ابرزها جائزة أفضل ممثل دور أول من "مهرجان الكويت المسرحي الحادي عشر" و الجائزة الفضية من "مهرجان الإذاعة والتلفزيون بتونس" عن سهرة العقد الذي قام بإعدادها عن قصة للكاتب الفرنسي غي دو موباسان.