في ظلّ انتشار وباء كوفيد-19 في قارات العالم، انخرط العديد من الصناعيين الصينيين في إنتاج الأقنعة الواقية لتلبية الطلب الكبير عليها والاستفادة من الأرباح الطائلة التي يمكن مراكمتها.

في ذروة الأزمة في الصين في أوائل شباط/فبراير، بنت غوان تشونش معملاً في غضون 11 يوماً لإنتاج أقنعة "إن95" الواقية.

إلى ذلك، ارتفعت هوامش الأرباح بحوالي بضعة سنتات من اليورو لكلّ قناع مقارنة بأقل من سنت واحد في السابق. ويقول هو: "ننتج حالياً نحو 60 ألفاً إلى 70 ألف قناع في اليوم. يبدو كأننا نطبع المال".

واستثمرت كي غوانغتو أكثر من 50 مليون يوان (6,5 ملايين يورو) لصناعة الأقنعة في معملها في دونغ غوان، وحالياً تعمل 24 ساعة في اليوم.

وتقول كي: "المشكلة ليست في عائد الاستثمار"، فهي تلقت أكثر من 200 طلبية بقيمة 100 مليون يوان (13 مليون يورو)، بل "بالآلات التي تُهلَك في غضون 15 يوماً".

ووفقاً للأرقام الرسمية، تنتج الصين يومياً 116 مليون قناع والعديد منها مخصّص للتصدير.

تقول غوان تشونش: إنها شحنت مليون وحدة إلى إيطاليا، فيما يؤكّد تشي تشينغوي أنه تلقى أكثر من 200 طلبية من كوريا الجنوبية وأوروبا.