استخدمت أمانة منطقة القصيم تقنية المسح الحراري الجوي عبر استخدام طائرة درون مزودة بكاميرات حرارية حديثة لمتابعة سلامة المتسوقين بمدينة الأنعام في بريدة، وهي متعددة الأطياف تعمل على الذكاء الاصطناعي التي تقوم بقراءة درجة حرارة الجسم للأفراد داخل الحشود والمجموعات البشرية في المناطق المفتوحة، وتحديد من لديهم درجة حرارة غير طبيعية بشكل آلي، ليتم بعد ذلك اتخاذ الإجراءات الوقائية.

وتأتي هذه الخطوة ضمن الإجراءات الاحترازية التي تنفذها أمانة منطقة القصيم للوقاية من فيروس كورونا ضمن حزمة من التدابير الوقائية التي تنفذها للمتسوقين بتوفير مواد التعقيم والمعلومات الإرشادية والإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا.