سجلت نيوزيلندا 78 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، اليوم، وهو اليوم الأول من الإغلاق الوطني، ليصل العدد الإجمالي للحالات المؤكدة والمحتملة إلى 283 حالة.

وأبرز المدير العام للصحة أشلي بلومفيلد في لقاء صحفي أن بعض الحالات الجديدة تتعلق بالسفر إلى الخارج، والتجمعات الجماهيرية السابقة، وأضاف أنه من بين الحالات المكتشفة حديثا، تم إدخال سبعة أشخاص إلى المستشفى، لكن لا يوجد بينهم من أُدخل بوحدات العناية المركزة.

وأشار بلومفيلد إلى أن 27 شخصا من المرضى المصابين بالفيروس قد تماثلوا للشفاء، وأوضح مفوض الشرطة مايك بوش أن العائدين إلى نيوزيلندا من الخارج اليوم، ولا يخضعون لخطة وضعهم بالحجر الصحي، فإنه يتم إرسالهم إلى أماكن للعزل الذاتي، من قبل ضباط جمارك وشرطة.

وأعلنت نيوزيلندا حالة الطوارئ أمس، قبل الدخول في إغلاق وطني اليوم.

فنلندا تعزل العاصمة لمكافحة كورونا المستجد

أعلنت رئيسة الوزراء الفنلندية سانا مارين عزل هلسنكي ومنطقتها عن سائر أنحاء البلاد لمنع تفشّي فيروس كورونا المستجدّ.

وقالت مارين خلال مؤتمر صحفي الليلة الماضية إنّ "تحرّكات الدخول والخروج من منطقة العاصمة ستكون محظورة" للأفراد ابتداءً من الجمعة ولغاية 19 أبريل"، وأضافت "لكن مع هذا فإنّ لكلّ شخص الحقّ في العودة إلى دياره ".

وبلغ عدد المصابين بالوباء في فنلندا 880 مصابًا، فيما سجلت ثلاث وفيات بالفيروس.