أقر الأسترالي برانتون تارانت مرتكب مجزرة مسجدي مدينة كرايستشيرش النيوزيلندية الإرهابية، التي وقعت في مارس من العام الماضي، بالذنب في كل التهم الموجهة إليه.

وبعد مرور نحو عام على مجزرة المسجدين التي أودت بـ 51 شخصا وإصابة 40 آخرين، مثُل تارانت (29 عام) اليوم أمام المحكمة العليا في كرايستشيرش عبر رابط فيديو وأقر بالذنب في 51 تهمة بالقتل و40 تهمة بالشروع في القتل واتهام واحد بالتورط في عمل إرهابي.