قال الرئيس التشادي إدريس ديبي إن 92 جنديا قتلوا و47 أصيبوا في هجوم نفذه جماعة بوكو حرام، وهو أكبر عدد يسقط في هجوم يستهدف الجيش. وقع الهجوم يوم الاثنين في جزيرة بوما بمنطقة بحيرة تشاد بغرب البلاد حيث تقاتل قوات من تشاد ونيجيريا والنيجر وإرهابيون منذ أعوام. وقال ديبي أثناء تفقده موقع الهجوم في ساعة متأخرة يوم الثلاثاء "شاركت في الكثير من العمليات.. لكن لم يسبق في تاريخنا أن فقدنا كل هذا العدد من الرجال دفعة واحدة". وعرض التلفزيون الرسمي مقطعا للرئيس، الذي يحكم تشاد منذ 1990 ونجا من عدة محاولات تمرد وانقلاب، وهو يسير بين حطام سيارات محترقة. وقتلت جماعة بوكو حرام، التي ظهرت في شمال شرق نيجيريا في 2009، أكثر من 30 ألف شخص وأجبرت نحو مليونين على النزوح من منازلهم.