اقتحم مسلحون الأربعاء معبدا للسيخ والهندوس في وسط كابول في هجوم جديد على أقليات دينية تبناه تنظيم داعش الإرهابي وأسفر عن مقتل 25 مدنيا على الأقل وجرح ثمانية آخرين. وقال الناطق باسم وزارة الداخلية الأفغانية طارق عريان في بيان "للأسف قتل 25 مدنيا وجرح ثمانية آخرون".

ويأتي هذا الهجوم بينما تواجه أفغانستان مجموعة من الأزمات بينها هجمات لحركة طالبان المتمردة ووضع سياسي مأزوم وخفض كبير في المساعدات الأميركية وارتفاع في عدد الإصابات بكوفيد-19. وقال الناطق باسم وزارة الداخلية الأفغانية طارق عريان لوكالة فرانس برس "اقتحم عدد من المهاجمين معبدا للسيخ والهندوس". وكان المتحدث باسم وزارة الصحة الأفغانية وحيد الله ميار ذكر في حصيلة سابقة أن الهجوم أسفر عن مقتل طفل على الأقل وجرح 15 شخصا آخرين.