بلغ عدد مصابي كورونا حول العالم حتى صباح أمس الأربعاء 423 ألف حالة بارتفاع أكثر من 40 ألف إصابة من يوم الثلاثاء، بينما وصل عدد المتعافين إلى 110 آلف، وتوفي حتى صباح الأربعاء 19 ألفا.

ولا تزال الصين تتصدر دول العالم من حيث أعداد حالات الإصابة، تليها إيطاليا والولايات المتحدة وإسبانيا وألمانيا وإيران وفرنسا وسويسرا.

الوباء يتمدد

أعلن مكتب الأمير تشرلز الأربعاء أن وريث العرش البريطاني والابن الأكبر للملكة إليزابيث الثانية مصاب بفيروس كورونا المستجد.

وأفادت دارة كلارنس هاوس الملكية في بيان بأن الأمير البالغ من العمر 71 عاما تظهر عليه أعراض خفيفة من كوفيد 19 "لكنه في حال جيدة".

وأشارت الدارة الملكية إلى أن الأمير تشارلز وزوجته كاميلا غير المصابة بفيروس كوفيد - 19 يقبعان في الحجر المنزلي في اسكتلندا.

ولفت البيان إلى أن أمير ويلز "أظهر أعراضا بسيطة لكنه لا يزال في صحة جيدة وواصل عمله كالمعتاد من المنزل خلال الأيام الأخيرة".

وأوضح أن "دوقة كورنوال (كاميلا) خضعت بدورها للفحص وثبت عدم إصابتها بالفيروس"، مشيرا إلى أن "الأمير والدوقة يقبعان حاليا في الحجر المنزلي في اسكتلندا نزولا عند نصيحة الحكومة والأطباء".

وقد خضع الزوجان للفحص في منشآت هيئة الصحة الوطنية (أن إتش أس) الحكومية في أبردينشير في شمال اسكتلندا.

وأضاف بيان دارة كلارنس هاوس "من غير الممكن التأكد من الجهة التي نقلت العدوى إلى الأمير نظرا إلى العدد الكبير من الأحداث التي شارك فيها في إطار مهماته العامة خلال الأسابيع الأخيرة".

وقد انتقلت الملكة إليزابيث الثانية (93 عاما) مع زوجها الأمير فيليب (98 عاما) إلى قصر ويندسور خارج لندن في التاسع عشر من مارس.

الى ذلك سجلت ألمانيا 4191 حالة إصابة جديدة و36 حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد خلال يوم واحد.

وبحسب بيانات معهد "روبرت كوخ" الألماني للأبحاث والتحاليل وفقا للوضع حتى الساعة الثامنة والربع من صباح الأربعاء، ارتفع إجمالي عدد حالات الإصابة في ألمانيا إلى 31554 حالة.

وأعلنت إيطاليا أنها سجلت خلال 24 ساعة 743 حالة وفاة و5249 إصابة بالفيروس، لترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 6820 حالة وفاة و69176 إصابة.

من جانب أخر أعلنت السلطات الأميركية الثلاثاء تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا المستجدّ في مركز لاحتجاز المهاجرين غير الشرعيين في الولايات المتّحدة، مشيرة إلى أنّ المصاب مكسيكي يبلغ من العمر 31 عاماً ومحتجز في نيوجيرسي.

وسارع "الاتحاد الأميركي للحريات المدنية"، المنظمة غير الحكومية المتخصصة في الدفاع عن الحقوق المدنية، إلى المطالبة بالإفراج عن المحتجزين، مؤكّداً أنّ أحد عناصر إدارة الهجرة والجمارك العاملين في هذا المركز بالذات خضع لفحص كورونا وأنّ نتيجة فحصه أتت إيجابية الأسبوع الماضي.

وذكرت وزارة الصحة الباكستانية أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في باكستان وصل إلى ألف حالة، وقال متحدث باسم وزارة الصحة أمس الأربعاء أنه تم تسجيل حوالي مئة حالة جديدة.

وأضاف وزير الصحة الباكستاني، ظفار ميرزا أن هناك أكثر من سبعة آلاف حالة مشتبه بها في البلاد وأن الحكومة تتخذ كل الخطوات اللازمة للسيطرة على انتشار الفيروس.

من جانبها أعلنت وزارة الصحة الإيرانية الأربعاء وفاة 143 شخصاً إضافياً بسبب فيروس كورونا المستجد، ما يرفع الحصيلة في البلاد إلى 2077 حالة وفاة، بحسب أرقام وزارة الصحة الإيرانية.

عودة للحياة

مع إعادة فتح أبوابها الأربعاء بعد شهرين من الحجر بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، تشهد مقاطعة هوباي الصينية ازدحاما شديدا في القطارات والحافلات واختناقات في حركة السير.

وأمام محطة ماشينغ المدينة التي تضم 800 ألف نسمة اصطف حشد يرافقه أطفال تحت المطر ليتمكن من شراء بطاقة سفر ومغادرة المقاطعة المنقطعة عن أنحاء البلاد منذ نهاية يناير.

وكانت الحكومة الصينية أعلنت الثلاثاء أن القيود على التنقلات سترفع ببعض الشروط اعتبارا من منتصف الليل لكامل مقاطعة هوباي باستثناء كبرى مدنها ووهان حيث ظهر الفيروس في نهاية 2019 قبل أن ينتشر في جميع أنحاء العالم.

ولن يرفع الحجر المفروض على 11 مليون نسمة قبل الثامن من ابريل.

مكافحة الجائحة

توصل مجلس الشيوخ الأميركي والبيت الأبيض إلى اتفاق حول خطة تحفيز بقيمة تريليوني دولار لدعم الاقتصاد الأميركي وملايين المواطنين الأميركيين المتضررين من أزمة فيروس كورونا، وفق ما أعلن زعيم الغالبية الجمهورية في المجلس في ساعة مبكرة من يوم الأربعاء.

وقال ميتش ماكونيل "أخيرا لدينا اتفاق"، ولا يزال يتعين على مجلس الشيوخ ومجلس النواب المصادقة على القانون قبل إرساله للرئيس دونالد ترمب للتوقيع عليه.

من جانبها أصدرت السلطات الإيطالية مرسوما يفرض عقوبة السجن لمدة تتراوح بين عام حتى خمسة أعوام لمن يخرق الحجر الصحي الإلزامي في المنازل للأشخاص المصابين بفيروس كورونا.

وجاء في بيان صحفي يتضمن تفاصيل عن المرسوم الجديد: "الانتهاك المتعمد للحظر المطلق على الأشخاص الخاضعين للحجر الصحي بعد ثبوت إصابتهم بالفيروس عقوبته السجن لمدة تتراوح بين عام إلى خمسة أعوام".