نجح أخيراً مدرب فريق العدالة الكروي التونسي نصيف البياوي من تحقيق الفوز الأول له مع الفريق في مواجهته الأخيرة بدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين في الجولة الأخيرة ليجدد معه آمال البقاء، وفي حديث خاص له لـ»الرياض» كشف البياوي أنه أتى لإنقاذ الفريق من الهبوط ويعمل جاهداً لذلك، مبيناً أنه يتحمل خسارة فريقه السباعية من الهلال، لافتاً أن عدم الحاجة لحارس أجنبي بالفريق جعلهم يستغنون عن الحارس التونسي أيمن المثلوثي والاعتماد على المحلي علي المزيدي.

وأكد في حديثه أن هدف الفريق الفوز في مبارياته كذلك تعثر منافسيه على البقاء لكي يحقق الثبات بين الكبار، مبيناً أن الهلال والنصر هما الأقرب للظفر بلقب الدوري.

يذكر أن البياوي يحمل سيرة طيبة في الدوري السعودي، فقد عمل مساعدًا للمدرب التونسي فتحي الجبال وحقق معه بطولة الدوري والسوبر، بعدها انتقل إلى نادي هجر وحقق معه الصعود إلى دوري المحترفين، ثم عاد إلى الفتح مدربًا أول محققًا معه المركز الخامس،، فيما درب أيضاً ناديي الرائد والقادسية، ليحط الرحال الآن في العدالة، بعد أن استغنى الأخير عن التونسي اسكندر القصري.* يعيش العالم هذه الفترة أزمة فيروس "كورونا" ما رسالتك التي توجهها للجميع؟

اللقب بين الهلال والنصر ولا نخشى أحداً

  • بما أننا نعيش أزمة كبيرة وهي انتشار فيروس "كورونا"، أوجه رسالتي للجميع الزموا بيوتكم في الوقت الحالي حتى تنكشف هذه الغمة عن الأمة، وخذوا احتياطاتكم فالصحة وسلامتكم غالية علينا، ونسأل الله تعالى السلامة للجميع، وفي هذه المناسبة لا يعني إلا أن أقدم الشكر الجزيل لحكومة المملكة العربية السعودية على الجهود العظيمة التي تقوم من خلالها بالتصدي لهذا الفيروس الخطير الذي شل العالم.

  • الفوز الأخير والأول لك مع العدالة على الفتح والذي جاء بعد 17 جولة .. هل جدد لكم آمال البقاء؟

  • نعم هو أول فوز لي مع الفريق، لكن بعد 12 جولة وليس 17 جولة، لأني تسلمت الفريق بعد سلسلة من الهزائم، وفريقي قدم مستويات ممتازة جدًا قبل هذا الفوز وكان الأحق بنقاط العديد من المباريات بشهادة الجميع، منها ما ظلم فيها العدالة بسبب الأخطاء التحكيمية الواضحة ومنها ما لم يحالفنا فيها الحظ ولم نوفق فيها في هز الشباك، لكن كل ذلك من الماضي الآن، وأتمنى أن تزول هذه الغمة على العالم وعلى الأمة الإسلامية بسرعة ونعود لتدعيم فوزنا أمام الفتح بانتصارات أخرى تعزز موقفنا لتحقيق البقاء.

  • كيف تجد فرص البقاء بين الكبار؟

  • الدوري متبقٍ فيه ثماني جولات ومنها 24 نقطة من شأنها أن تغير الكثير في جدول الترتيب النهائي، وفرصنا بالطبع وافرة ونسأل الله التوفيق.

  • لماذا قررت الاستغناء عن الحارس التونسي أيمن المثلوثي والاعتماد على المحلي علي المزيدي؟

  • قرار الاستغناء عن الحارس أيمن المثلوثي كان صعبًا لقيمة الحارس الفنية، لكن وضع الفريق في الدوري وفي ظل عدم توفر اللاعبين السعوديين المتاحين خلال فترة الانتقالات الشتوية في بعض المراكز الأخرى المهمة كان استغلال مقعد أجنبي مكان مقعد حراسة المرمى، خاصة في ظل وجود حارس عملاق كعلي المزيدي وحراس شباب وأصحاب قيمة فنية مثل محمد المقهوي وطاهر الحجي، كذلك دعمناهم بحارس صاحب خبرة في الممتاز محمد العواجي القادم من نادي الشباب.

  • مباريات صعبة تنتظر الفريق، كيف تراها وكيف ستكون جاهزيتكم لها؟

  • كل مباريات الدوري المتبقية بمثابة نهائيات، وأتمنى أن تتضح الرؤية بسرعة لتحديد مصير العودة للمباريات من عدمها، لأنه كل يوم راحة إجبارية يبعدنا على الجاهزية البدنية والفنية ونخاف أن تصبح العودة شبه مستحيلة أو مطالبين بفترة تحضيرات طويلة للعودة لسالف النشاط وكل ذلك لا يخدم فريقي أمانة.

  • كيف تنظر للصراع على البقاء؟

  • الصراع على البقاء سيكون حاداً و صعباً جدًا للنهاية بالدوري، والجميع سيقاتل لآخر نفس، ونحن سنبذل قصارى جهدنا لتحقيق ذلك.

  • من ترشح للظفر بلقب الدوري؟

  • الهلال أو النصر هما الأقرب، وذلك مرتبط بنتيجة "الدربي" القادم بينهما.

  • مواجهاتكم مع الفرق المنافسة على الهبوط.. هل العدالة أقرب فيها للانتصار؟

  • سنعمل لكسب أكثر ما يمكن من المباريات بإذن الله تعالى، بغض النظر على مع من سنلعب أو حتى وضعهم في الدوري، وفي النهاية الفوز هو هدفنا الأول والأخير.

  • من الفرق التي تخشاها وماذا ستعد لها؟

  • نحن نحترم كل الفرق ونستعد لها بكل جدية وبنفس الحرص، فالمستوى الفني للدوري السعودي عال جدًا والاستعداد واجب، لذلك علينا الاستعداد للكل لهدف واحد.

  • عودتك للتدريب في الدوري السعودي ومع فريق يبحث عن البقاء.. ألم تخيفك؟

  • حياة مدرب كرة القدم صعبة جدًا ومليئة بالتحديات ونحن مسيرون لا مخيرون وعلينا خوض تجاربنا بدون خوف أو أي تردد، لأن التوفيق بيد الله سبحانه تعالى في نهاية المطاف، وعلينا نحن أيضاً السعي والعمل بجد لكي تتحقق الأهداف التي وضعت.

*ما الفرق بين العدالة قبل مجيئك وبعد؟

  • لا أستطيع إجابتك على الفرق بين العدالة قبل وبعد مجيئي، فالحكم الفني للفنيين على تقييم فريقي خلال المباريات، والحكم على عملي اليومي مع المنظومة داخل النادي ترجع للإدارة.

  • هل تغير العدالة في الفترة الشتوية؟

  • أظن أن العدالة تغير شكلاً ومضموناً في الفترة الشتوية رغم أنه غيرنا فقط ثلاثة أجانب.

  • خسارة الهلال السباعية من يتحملها؟

  • خسارة الهلال وغيرها من المباريات يتحملها المدرب وحده، ولست من المدربين الذين يبحثون عن الأعذار أو يرمون المسؤولية على شخص آخر.

  • هل تنظر لنتائج الفرق الأخرى المنافسة بعين الاعتبار؟

  • نحن مطالبون بالفوز وانتظار نتائج الفرق الأخرى بالدوري، لأنها بالطبع ستخدمنا.

    • فترة توقف نعيشها الآن.. هل هي مفيدة أم سلبية؟
  • فترة التوقف الحالية بلا شك هي مضرة جدًا على الجميع من الجانب النفسي والبدني والمعنوي.

رئيس العدالة
علي المزيدي
أيمن المثلوثي
قمة الهلال والنصر ستحدد هوية البطل