صرح المتحدث الرسمي لحرس الحدود، المقدم مسفر بن غنّام القريني، بأن المتابعة المستمرة لمحاولات تهريب المواد المخدّرة عبر حدود المملكة البرية والبحرية أسفرت، بتوفيق الله، خلال شهر رجب من عام 1441هـ، عن إحباط عدة محاولات لتهريب ما مجموعه (986) كيلوجراماً من مادة الحشيش المخدّر في منطقتي جازان ونجران، و(64،194) كيلوجراماً من مادة القات المخدر في منطقتي جازان وعسير، و(342025) من الحبوب المخدرة (الكبتاجون) في منطقة الجوف، وتم القبض على المتورطين فيها وعددهم (445) شخصاً، بينهم (154) متهماً من الجنسية الإثيوبية، و(268) متهما من الجنسية اليمنية، و(16) متهماً سعودي الجنسية، و(6) من مجهولي الهوية، ومتهم من الجنسية الصومالية، وذلك بعد رصد تجاوزهم حدود المملكة.

وأكد المتحدث الرسمي أن رجال حرس الحدود مستمرون في التصدي بكل عزيمة وإخلاص واقتدار لمحاولات التهريب كافة عبر الحدود، وسيقفون -بعون الله وتوفيقه- سداً منيعاً في وجه كل من يحاول استهداف شباب الوطن ومقدراته بهذه السموم.