تستمر أعمال مشاريع الهيئة الملكية التنموية بمدينة الجبيل الصناعية دون التأثر بتداعيات فايروس كورونا المستجد ويعود ذلك إلى التدابير والإجراءات الاحترازية التي تطبقها الهيئة الملكية بالجبيل على أكثر من 100 مشروع يعمل بها قرابة 14 ألف عامل وذلك للحد من ظاهرة انتشار فايروس كورونا حيث ألزمت الهيئة الملكية جميع العاملين بالمشاريع إلى ضرورة التقيد والالتزام بكافة المعلومات التي أصدرتها الجهات الصحية.

من جانبه أكد مدير إدارة الإنشاءات بالهيئة الملكية بالجبيل م. عبدالله كشغري على قيام وتنفيذ وإنشاء مشاريع الهيئة الملكية التنموية على أسس وتطبيق لمعايير الجودة والسلامة الخاصة بالمشاريع مضيفاً إلى أنه خلال هذا الوقت الراهن قد طبقت الإجراءات الاحترازية لمكافحة انتشار وتفشي فايروس كورونا وذلك بتخفيض عدد العمالة إلى حد 40% بالمئة حسب ما هو متبع من المركز الوطني.

وفرضت إدارة الإنشاءات بالهيئة الملكية بالجبيل عدة إجراءات وقائية صارمة تتمحور حول زيادة عدد الحافلات الخاصة بنقل العمال لتفادي الازدحام ومراعاة ساعات العمل المناسبة بالمشاريع وتقليل الأعداد لتحقيق التوزان بين استمرارية العمل وتقليل الاختلاط بين العاملين.

,تقوم العيادات الطبية بفحص يومي أثناء الدخول والخروج من مواقع العمل والقيام بعمليات التعقيم لجميع المكاتب بالإضافة إلى تعقيم دوري لمركبات نقل العمال مرتين في اليوم.

الجدير بالذكر أن الهيئة الملكية بالجبيل وضعت تلك التدابير الاحترازية للوقاية من فايروس كورونا معياراً أساسياً تطبقه على سير مشاريعها التنموية بمدينة الجبيل الصناعية